مبادرة لتمويل المشروعات الصغيرة ”

مبادرة لتمويل المشروعات الصغيرة ”

وقالت نيفين جامع، وزيرة التجارة والصناعة والرئيس التنفيذى لجهاز تنمية المشروعات إن مبادرة الجهاز تهدف لدعم كافة المشروعات الصغيرة المتضررة، خاصة الصناعية وكثيفة العمالة، من خلال قرض استثنائى لفترة زمنية قصيرة حدها الأقصى سنة.

أضافت أن المبادرة تهدف لضمان استمرارية المشروعات والمساعدة فى توفير السيولة اللازمة لتمويل مصروفات التشغيل والإنتاج حتى تتخطى تلك الأزمة، وتنفيذا لتوجيهات الدولة فى مساعدة المشروعات الصغيرة لمواجهة الآثار الاقتصادية المترتبة، على ظهور فيروس “كورونا”.

وأشارت إلى أن المبادرة تشمل كافة المشروعات الصغيرة، سواء الممولة من الجهاز أو من أى مصادر أخرى.

وأوضحت جامع أن الحد الأقصى لهذا القرض يصل إلى مليون جنيه، وسيتم توفيره لأصحاب المشروعات الصغيرة بشروط، وفائدة ميسرة، وتبعا لطبيعة النشاط الاقتصادى لكل مشروع.

وقالت إن أصحاب المشروعات الصغيرة الذين يريدون الاستفادة من هذه المبادرة عليهم الاتصال بخدمة عملاء الجهاز أو زيارة فروع الجهاز بكافة محافظات الجمهورية.

أضافت أن هذه المبادرة التمويلية الاستثنائية تأتى لمساعدة أصحاب المشروعات الصغيرة على مواجهة الأزمة وآثارها السلبية التى تمثلت فى انخفاض السيولة وصعوبة توفير أجور العاملين أو تسديد مصروفات التشغيل بالإضافة إلى الالتزامات المالية المتعددة، لتلك المشروعات، مما يستوجب توفير سيولة نقدية ملائمة حتى لا تتوقف المشروعات وتسبب خسارة أكبر لأصحابها وللاقتصاد الوطنى.

وطالبت أصحاب المشروعات الصغيرة بالاستمرار فى تشغيل مشروعاتهم، ورفع إنتاجيتها قدر المستطاع لتحافظ على خدماتها أو إنتاجها الذى تقدمه للمواطنين وعلى العمالة الماهرة التى توظفها.